الرئيسية » أخبار مصر » محمد بن راشد والسيسي يباركان إنشاء عاصمة إدارية لمصر ب 150 مليار جنيه

محمد بن راشد والسيسي يباركان إنشاء عاصمة إدارية لمصر ب 150 مليار جنيه

355

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، التوقيع على اتفاقية مشروع بناء العاصمة الإدارية الجديدة لمصر بتكلفة 150 مليار جنيه مصري، وتقع على طريق العين السخنة على مساحة تقدر ب 700 كيلومتر مربع، والمرحلة الأولى منها مساحتها 135 كيلومتراً مربعاً .
وقع الاتفاقية محمد علي العبار رئيس مجلس ادارة شركة إعمار العقارية المستثمرة في المشروع، وعن الجانب المصري الدكتور المهندس مصطفى كمال مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة .
حضر مراسم التوقيع على الاتفاقية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وأعضاء الوفد المرافق لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والمهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين .
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس عبدالفتاح السيسي، قد اطلعا من خلال مجسم ضخم على مكونات المشروع الذي تشارك في تنفيذه أكثر من 35 شركة مصرية متخصصة في أعمال الإنشاءات والمقاولات، وسيكون مقراً للوزارات والهيئات الرسمية والسفارات بمصر، ومقراً للشركات ومؤسسات القطاع الخاص، ويضم كذلك منتجعات ومراكز تسوق حديثة وأحياء سكنية راقية .
وتستوعب المدينة الواعدة التي ستكون العاصمة الإدارية الجديدة لجمهورية مصر العربية نحو 7 ملايين نسمة، وستربط بعد تمام تنفيذها بين القاهرة وقناة السويس .
وقد بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس المصري المشروع، واعتبراه انعكاساً حقيقياً لعمق الروابط والعلاقات الأخوية التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية مصر قيادة وحكومة وشعباً .
وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، والرئيس السيسي، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية، والدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، والمهندس مصطفى مدبولي، معرض العاصمة الإدارية الجديدة على هامش مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري .
واستعرض الدكتور مصطفى مدبولي تفاصيل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة لمصر والتي سوف يتم إنشاؤها بين مدينتي القاهرة والسويس، لافتاً إلى أن سبب اختيار الموقع هو تتبع اتجاه التوسع العمراني للقاهرة والذي يتجه إلى جهة الشرق باستمرار .
وأضاف الوزير أن الطريق الذي سيربط القاهرة بالعاصمة الإدارية الجديدة سيحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن القوات المسلحة المصرية بدأت في إنشائه بالفعل، وأنه سيتم تدشين خط سكك حديد لقطار فائق السرعة يربط القاهرة والسويس ويمر بالعاصمة الجديدة .
وشدد مدبولي على ان هذا المشروع يهدف إلى توفير بيئة عمل متكاملة وحديثة وعالية التقنية ومخدومة ببنية أساسية عالية الجودة، موضحاً أن العاصمة الإدارية تعمل على جذب رؤوس الأموال والشركات العالمية للتواجد بالمكان، كما تعمل على إتاحة الفرصة لتفريغ القاهرة من التكدس الناتج عن حركة العاملين بالوزارات والجهات الحكومية، وستصبح القاهرة العاصمة التراثية والثقافية والتاريخية ومقصداً سياحياً .
وأشار مدبولي إلى أنه تم اختيار الموقع في المنطقة المحصورة بين طريقي القاهرة – السويس والقاهرة – العين السخنة شرق الطريق الدائري الإقليمي مباشرة، أي بعد القاهرة الجديدة ومشروع مدينتي ومدينة المستقبل ويبعد الموقع المقترح نحو 60كم من مدن السويس والعين السخنة، وستخدم هذه العاصمة الإدارية وتتكامل مع التنمية التي ستنشأ عند تنمية محور قناة السويس “البؤرة الجنوبية للمشروع محور قناة السويس” .
وأكد وزير الإسكان المصري أن طرح رئيس الجمهورية لفكرة إنشاء عاصمة إدارية جديدة جاء متوافقاً مع عدد من الدراسات التخطيطية السابقة، مشيراً إلى أنه كانت هناك مبادرات سابقة لتفريغ القاهرة من الوزارات تباعاً وتم أكثر من مرة اختيار بعض المواقع، ولم تدخل حيز التنفيذ وتم الاتفاق على المنطقة التي ستنشأ بها العاصمة الإدارية الجديدة لعدة اعتبارات تنموية .
وأوضح أن العاصمة الإدارية الجديدة من المخطط أن توفر المتسع لتواجد الوزارات المختلفة ومجلس الوزراء، إضافة إلى حي دبلوماسي للسفارات ومقار للشركات والمؤسسات الدولية الكبرى ومراكز للمال والأعمال ومناطق للمعارض ومنطقة سكنية ومجمعات تكنولوجية، وعدد من الجامعات والفنادق الكبرى وذلك في إطار من التخطيط البيئي المستدام الذي يراعي الأبعاد البيئية واستخدام أفضل الممارسات البيئية في الإمداد بالطاقة والبنية الأساسية .
ومن جانبه أشار الدكتور عاصم الجزار رئيس هيئة التخطيط العمراني المصرية إلى أن وزارة الاسكان عكفت على دراسة تطوير المشروع الابتدائي للعاصمة الإدارية وتحديد مراحل التنمية والجدول الزمني المقترح، كما عكفت على إعداد دراسة الجدوى الأولية ومصادر التمويل والعوائد الاستثمارية المتوقعة .
وأكد أنه سيتم ربط العاصمة الإدارية الجديدة بشبكة مواصلات على أعلى مستوى ضمن خطة الدولة لتطوير وسائل النقل الجماعي وخدمة التجمعات العمرانية الجديدة الموجودة شرق القاهرة حيث سيتم ربطها بالمترو مروراً بطريق القاهرة – السويس وبالقطار المكهرب الذي سيخدم مدن شرق القاهرة مروراً بطريق القاهرة -الإسماعيلية . وأشار إلى أن هناك اهتماماً بأن تصبح العاصمة الإدارية الجديدة بيئة استثمار جيدة تحتوي على البنية الأساسية والخدمات المطلوبة، إضافة إلى شبكة اتصالات .
وكان المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري أكد أن إنشاء عاصمة إدارية جديدة لمصر على طريق السويس ونقل الوزارات إليها يأتي كخطوة لتقليل الازدحام بالعاصمة .

مصر تحصد 85 مليار دولار ثمار مؤتمر شرم الشيخ

القاهرة – “الخليج”:
حصدت مصر أمس ثمار مؤتمرها الاقتصادي الدولي، بالتوقيع على حزمة من الاتفاقات ومذكرات التفاهم، بتكلفة مبدئية قاربت على 85 مليار دولار، وشملت عدداً كبيراً من المشروعات المتعلقة بالبنية التحتية للدولة ومجالات الطاقة والإسكان والنقل . وبلغ عدد الاتفاقات التي وقعتها الحكومة المصرية حتى مساء أمس 18 اتفاقية، فيما احتلت الإمارات موقع الصدارة في الاتفاقات التي وقعتها مصر، بخاصة في مجالات التشييد والطاقة .

محمد بن راشد يلتقي المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر

القاهرة – “الخليج”:
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ود . سلطان الجابر وزير دولة ورئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر ومحمد بن نخيرة الظاهري سفير الامارات في القاهرة يتوسطون فريق العمل الإماراتي في العاصمة المصرية، وفي الصورة: راشد الظاهري (مدير المكتب التنسيقي) ويوسف باصليب (مدير المشاريع في القاهرة) ومحمد جلال الريسي (مدير المكتب الإعلامي في القاهرة) وأحمد بالفضل ومحمد الكعبي وحمد المرزوقي وأميرة النجار وعلياء المعمري ويامن غالي وسرين سرحان ونهى الديب .
قال محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، التي ستتولى تأسيس العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، إنهم كشركات استثمارية يحققون الأرباح ويرغبون في تقديم أعمال جيدة ومتميزة، موضحاً أن الإنسان البسيط في مصر يحتاج لمدينة صالحة لكل الفئات بمستوى دخل جيد وطرق جيدة وخدمات لإحداث حالة من التعايش في جو من الاحترام .
وأكد العبار في تصريحات صحفية، أنهم يسيرون في حالة من الانضباط والعمل الجاد مع قليل من النوم لتنفيذ المشاريع، مستدعياً كلام الرئيس عبد الفتاح السيسي له خلال شرحه مدة إنهاء المدينة الجديدة التي قال وقتها إنها ستنتهي خلال 10 سنوات ولم يرض بذلك الرئيس، مشيداً بتحسن أداء المقاولين في مصر، مؤكداً أنه في حالة الرغبة في زيادة عدد المقاولين سيتم الاستعانة بالعمالة كلها من مصر .
وبالحديث عن العاصمة الإدارية الجديد، أفاد العبار: أن العاصمة الجديدة ستكون أكبر من واشنطن العاصمة الأمريكية، وأنهم يعملون حالياً مشروع عملاق في مصر، قائلاً: “نركز حالياً في المرحلة الأولى من المشروع على تضاريس الموقع ومستوى الجمال الذي أعتبره غير معقول”، متابعاً “فرصة التشغيل ستكون من مليون الى مليون ونصف عامل” .
وحول انتهاء المشروع بعد 5 سنوات فقط، قال العبار: لابد من الرجوع إلى المقاولين والمخططين والمواد الموجودة لديهم، منوهاً أنهم يحتاجون إلى العمل ليل نهار خاصة وأن حركة السوق في مصر ونمو مصر والقاهرة لم يرها من قبل . وتمنى رئيس مجلس إدارة شركة “إعمار” أن يكون العمل جيداً ويحوز ثقة المصريين، خاصة وأنه يبحث عن “شيء يستحق العمل”، على حد وصفه، هو والفريق الفني الذي يعمل معه، قائلاً: “نحلم حلماً كبيراً وهذه بلد نحبها ولدينا قيادة لها حب كبير لمصر” .
وكشف العبار عن أن العاصمة الادارية الجديدة سيكون بها أعلى برج في إفريقيا وسيكون أطول من برج إيفل، مختتماً كلامه قائلاً “نحن نحب مصر لأنها صمام الأمان” .

تعاون إماراتي وفرنسي ومصري في الطاقة وتكنولوجيا المعلومات

القاهرة – “الخليج”:
وقعت الإمارات ومصر وفرنسا أمس مذكرة تفاهم ثلاثية تتعلق بالتعاون الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص في الإمارات وفرنسا على الاستثمار في عدد من القطاعات ذات الأولوية التي يتم تحديدها مع الجانب المصري، بما فيها قطاع الطاقة والبنية التحتية والنقل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات .
وقالت وزيرة الدولة للتعاون الدولي، الدكتورة نجلاء الأهواني، إنها وقعت الاتفاقية أمس عن مصر، فيما وقع عن الإمارات الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة ورئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، وعن الجانب الفرنسي آن ماري إدراك، الممثل الخاص لوزير الخارجية والتنمية الدولية لشؤون التجارة مع دولة الإمارات، وأضافت أن مذكرة التفاهم تشير إلى دراسة كل من الإمارات وفرنسا إمكانية الدخول في ترتيبات ثنائية لتمويل هذه المشاريع في مصر، ودراسة مساهمة الإمارات وفرنسا في برنامج تطوير الطاقة المتجددة في مصر، الذي يهدف إلى توليد 20% من احتياجات مصر من الكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام ،2020 وذلك من خلال مشاريع حكومية ومشاريع مشتركة بين القطاعين العام والخاص .
وقال الدكتور سلطان الجابر: إن التوقيع على هذه المذكرة الثلاثية يعكس مدى الاهتمام الإماراتي بالوقوف إلى جانب مصر، انطلاقاً من العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين . مشيراً إلى أن توجيهات القيادة في دولة الإمارات لا تقتصر على تعزيز التعاون على المستوى الثنائي، بل تشمل دعوة المجتمع الدولي والمؤسسات متعددة الأطراف للمساهمة في إمكانات النمو الكبيرة التي تزخر بها مصر .

تضم أكبر حديقة على مستوى العالم ومطاراً دولياً
العاصمة الجديدة مركز للنشاط الاقتصادي بمليون وحدة سكنية

تقع العاصمة الجديدة على بعد 45 كيلومتراً عن وسط القاهرة و80 كيلومتراً عن السويس و55 كيلومتراً عن خليج السويس شرق مصر، وقد ركز في تخطيطها على أن تكون في بؤرة النشاط الاقتصادي .
وتضم العاصمة الجديدة أكبر حديقة على مستوى العالم، ومطاراً دولياً جديداً وحديقة ترفيهية 4 أضعاف مدينة “ديزني لاند”، ونحو 1 .1 مليون وحدة سكنية و40 ألف غرفة فندقية، وستعتمد على الطاقة الجديدة والمتجددة، وسيتم توفير كل أشكال المواصلات بها، سواء النقل الجماعي أو مترو الأنفاق أو القطارات الكهربائية فائقة السرعة .
ويضم المشروع منطقة للتكنولوجيا والابتكار تضم مجموعة من الجامعات على أعلى مستوى، فضلاً عن مصانع “سوفت وير” لتكنولوجيا المعلومات التي ستخدم الاقتصاد المصري وأيضا مركزًا للتجارب، وقال وزير الإسكان المصري إن تخطيط العاصمة الإدارية الجديدة مأخوذ من مناطق وسط المدينة مثل قصر النيل ومصر الجديدة إلى جانب العواصم العالمية التي تجمع بين التاريخ والحداثة، مشيراً إلى أنها ستكون عاصمة عالمية على أعلى مستوى تضم جميع فئات المجتمع المصري وخاصة الشباب ومحدودي ومتوسطي الدخل .
وأوضح أنه مع اكتمال المدينة ستبلغ 160 ألف فدان تستوعب ملايين من سكان القاهرة الكبرى، وأن حجم التنمية سيكون 460 كيلومترًا مربعاً هي مساحة المنطقة العمرانية في هذه المدينة، وتضم 25 حياً سكنياً مع اكتمال نموها، ونحو 10 آلاف كيلو متر من الطرق، و7 .1 مليون فرصة عمل دائمة .

مستثمرون يشيدون ب”قانون الاستثمار الجديد”
المنصوري: فرص كبرى للاستثمار في مصر

القاهرة – “الخليج”:
اعتبر مسؤولون ومستثمرون عرب أن مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري حقق نجاحاً كبيرًا، مؤكدين أن أهم المؤشرات على ذلك الحضور الكثيف بالمؤتمر على مستوى الوفود الرسمية والمستثمرين والمؤسسات الدولية .
وطالب سلطان المنصوري، بانعقاد المؤتمر بشكل دوري لمتابعة تنفيذ ما تم التوصل إليه من اتفاقات، مشيراً إلى وجود فرص كبرى للاستثمار في مصر في مختلف القطاعات، لافتاً إلى أن الإمارات مهتمة بالمشاركة في قطاع السياحة لاستعادة معدلات النمو في هذا القطاع الذي يستهدف نحو 30 مليون سائح . وأعرب المنصوري عن تفاؤله بأن الاقتصاد المصري سوف يتعافى ويعود إلى سابق عهده، في وقت اعتبر المهندس راشد عبيد الظاهري، مدير المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية بمصر أن مؤشرات نجاح المؤتمر الاقتصادي بدت منذ اليوم الأول لانعقاده، متمثلة في الأعداد الكبيرة المشاركة من المستثمرين الدوليين، وقال الظاهري إن مصر نجحت في استقطاب رموز الاستثمار الدولي، مشيراً إلى أن المؤتمر نجح في وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمي، وقال الظاهري إن ردود أفعال المستثمرين العرب تجاه المؤتمر إيجابية وممتازة، مشيراً إلى أن المستثمرين الإماراتيين أبدوا اهتماماً بمشروعات الطاقة والعاصمة الإدارية الجديدة .
وحول الاستثمارات الإماراتية التي يتابعها المكتب التنسيقي، قال الظاهري: إن المكتب تشكل عام 2013 لمتابعة المشروعات التي تم الاتفاق عليها ويضم كفاءات مصرية وإماراتية، مشيراً إلى تنفيذ عدد من المشروعات في 27 محافظة .
من جهة أخرى قال عبدالله ثاني، مستثمر إماراتي، إنه يستثمر في السوق المصري منذ نحو 12 عاماً في مجال التنقيب عن البترول والذهب والمعادن من خلال شركته “ثاني الإمارات للبترول والمعادن” مشيراً إلى أنه يتجه لتوسيع استثماراته خلال الفترة المقبلة . وقال إن المؤتمر نجح بالفعل في تحقيق أهدافه وشهد توقيع العديد من اتفاقات المشروعات الجديدة، وفيما أشاد “ثاني” بقانون الاستثمار الجديد، قلل من أهمية ما يثار عن عوائق ومشاكل بيروقراطية تواجه الاستثمار في مصر .

 

عن ahmed kimo

مهندس صيانة حاسب الى متخصص في تطوير البرامج والمواقع على الانترنت وتصميم المواقع وجلب احدث البرامج العالمية . 00971503337932 00201114047456 WWW.AHMED.TK ax5@hotmail.it

شاهد أيضاً

فتح تحقيق عاجل في حادث الروضة الإرهابي.. الأبرز بصحف السبت

    أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح السبت، الشأن المحلي، خاصة حادث مسجد الروضة الإرهابي …

بالفيديو.. 10 معلومات عن الغواصة “إس 42” التي تسلمتها مصر.. رسالة ردع بحرية

  تسلمت القوات البحرية المصرية، اليوم الثلاثاء، الغواصة “تايب209/ 1400″، والمعروفة بـ”إس 42″، حيث تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *