الرئيسية » اخبار الجالية » احتفال السفارة المصرية بأبوظبي بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة

احتفال السفارة المصرية بأبوظبي بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة

نص كلمة السيد السفير

سمو الشيخ / نهيان بن مبارك آل نهيان
وزيــــــر التســـامح   – ضيــف الشـــــرف

أصحاب السعادة السفـــــــراء

أبناء الجالية المصرية الكرام
السيدات والسادة الحضور

يسعدني أن أرحب بحضراتكم اليوم للمشاركة فى الاحتفال بالذكرى السابعة والستين لثورة 23 يوليو المجيدة، ذكرى الحرية والاستقلال الوطني التي يعتز بها كل مواطن مصرى وعربى، والتي هي مصدر فخر لنا جميعاً.

يأتي احتفالنا هذا العام متزامناً مع طفرات غير مسبوقة فى مؤشرات الاقتصاد المصري، حيث تبنت الدولة المصرية أهدافاً تنموية طموحة فى مختلف المجالات والقطاعات، بالاضافة الى الحوافز العديدة التي تم إقرارها لتحسين مناخ الاستثمار في مصر عقب تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي الشامل، ومشروعات عملاقة فى مجالات البنية التحتية.

كما تم تحقيق إنجازات هامة في مجال حماية الدولة من خطر الإرهاب والتطرف من خلال ما قامت به القوات المسلحة والشرطة المدنية من نجاحات كبيرة على صعيد اقتلاع جذور الإرهاب وفرض الأمن وإنفاذ القانون. وهنا أقتبس ما ذكره السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي من أن البطل الحقيقي وراء تلك الانجازات هو الشعب المصري العظيم. ولا يفوتنا في هذه المناسبة ان نتقدم بالتحية والإجلال إلى أرواح شهدائنا الابرار الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الوطن واستقراره.

لقد شهدت العلاقات بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة على مدى العقود الماضية طفرات ملحوظة بما يحمل مؤشرات واضحة على مدى ما يمكن أن تذهب إليه هذه العلاقات من نجاح وتطور، وهى العلاقات المتينة القائمة على مبادىء الأخوة والتي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

وقد حققت العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والإمارات طفرة كبيرة خلال الأعوام الأخيرة حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والإمارات خلال العام الأخير نحو 3.3 مليار دولار، كما تتصدر دولة الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول المستثمرة في مصر بقيمة 6.6 مليار دولار، حيث تجاوز عدد الشركات الإماراتية العاملة في مصر نحو 1000 شركة، وبلغ حجم الاستثمارات المصرية المباشرة في الإمارات حوالي 900 مليون دولار. وتتطلع مصر إلى المشاركة بفعالية في معرضة EXPO2020 الذي سيمثل مناسبة ممتازة للحكومات وأصحاب الأعمال لاستكشاف فرص تنموية واعدة.

السيدات والسادة الحضور،
تشهد العلاقات بين البلدين والقيادتين السياسيتين تنامياً ملحوظاً قائماً على التفاهم والتنسيق والمصالح المشتركة، فلقد كان للقاءات المتكررة والتفاهم الراسخ بين فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ابلغ الأثر في تعميق التعاون والتفاهم بين البلدين،  لاسيما فى ظل المواقف الواضحة للدولتين تجاه العديد من الموضوعات والتحديات ذات الاهتمام المشترك، وهى علاقة تتعدى الجوانب الثنائية بل تمتد لتشمل تنسيقاً وشراكة تعمل على صون الأمن القومى العربى.

وقد كان للزيارات المتبادلة بين قيادات البلدين وآخرها زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى مصر في مايو 2019 بالغ الأثر على تعميق التفاهم والتنسيق بين البلدين في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

فضلاً عن التنامى الملحوظ لمستوى العلاقات الثقافية والتعليمية والسياحية والرياضية والتوقيع على العديد من الإتفاقات ومذكرات التفاهم المشتركة التى ترتقى بمستوى العلاقة ما بين الجانبين إلى أفاق أرحب، وبالرغم من هذا التطور، إلا أننا نثق أنه لازالت هناك آفاق واسعة للتعاون بين الجانبين، نسعى ونلتزم معاً باستكشافها وتنميتها، بما يلبى تطلعات الشعبين الشقيقين.

السيدات والسادة الحضور،
يتزامن العيد الوطنى لهذا العام مع “عام التسامح” الذي أقرته دولة الإمارات وهو أحد أهم المبادرات الكبرى التي يحق للشعب الإماراتى أن يفخر بها، وهو الحدث الذى يحمل فى مضمونه قيمة إنسانية سامية، وجهدا مقدراً في طليعة جهود المجتمع الدولي في سعيه الدائم من أجل تحقيق وإعلاء قيم التسامح والمحبة والأخوة الإنسانية.

ولقد كانت الزيارة التاريخية لقداسة بابا الفاتيكان وفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف شاهداً جلياً على الجهد الصادق الذي تبذله دولة الإمارات في سبيل إعلاء قيمة التسامح، وهي الزيارة التي توجت بتوقيع قداسة البابا وفضيلة الإمام الأكبر على وثيقة الأخوة الإنسانية كوثيقة تاريخية تنظم العمل المستقبلي الساعي الى ترسيخ هذه القيم النبيلة.

وهي القيم التي ينعم بها كل من يعيش على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن بينهم أبناء الجالية المصرية الكرام الذين تحتضنهم دولة الإمارات منذ عقود، وكانت وما زالت إسهاماتهم في مسيرة التنمية والبناء في دولة الإمارات إلى جانب إخوانهم الإماراتيين رافداً من روافد العلاقات بين البلدين. وادعوهم في هذه المناسبة إلى بذل المزيد من الجهد في سبيل تعزيز اسهاماتهم في مسيرة العلاقات بين البلدين.

 

عن ahmed kimo

مهندس صيانة حاسب الى متخصص في تطوير البرامج والمواقع على الانترنت وتصميم المواقع وجلب احدث البرامج العالمية . 00971503337932 00201114047456 WWW.AHMED.TK ax5@hotmail.it

شاهد أيضاً

اتفاقيه الجالية المصرية بالأمارات مع مركز المأمون الطبي فى العين

توقيع اتفاقيه الجالية المصرية بالأمارات مع مركز المأمون الطبي فى العين الخميس 20/06/2019 برعاية واهتمام …

اتفاقيه الجالية المصرية بالأمارات مع مركز رويال سمايل فى العين

    توقيع اتفاقيه الجالية المصرية بالأمارات مع مركز رويال سمايل فى العين الخميس 13/06/2019 …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: