الرئيسية » اخبار الجالية » في رحاب العام الجديد

في رحاب العام الجديد

 

في رحاب العام الجديد
بقلم / المستشار عبد الغني عجاج
Untitled
يتأهب عام 2012 للإنسحاب من مسرح الزمن ليفسح المجال لعام 2013 الذي لا ندري ماذا يخبئ لنا وماذا تحمل جعبة أيامه وشهوره..نأمل أن يكون “الآت” أفضل مما “فات”..نأمل أن يكون 2013 من أعوام الخير لأمنا الحبيبة مصر ولأمتنا العربية وللعالم أجمع..نأمل أن يكون من الأعوام “النظيفة” بلا كوارث طبيعية وبلا حروب وبلا تلاسن أو تنابز بين الأشقاء..
وفي رحاب هذه المناسبة يطيب لي أن أتقدم بالتهنئة من أعماق القلب لكل أبناء الجالية المصرية في الإمارات من أصغر عامل إلى أكبر بروفيسور..واقول للجميع كل عام وأنتم سفراء فوق العادة لمصر الحضارة..مصر الشهامة..مصر العطاء..كل عام وانتم
تنسجون علاقات المحبة مع شعب الإمارات الطيب..كل عام وأنتم قيمة مضافة للعلاقات المصرية – الإماراتية.كما أنتهز الفرصة لأتقدم بالتهنئة للأخوة الأقباط في الإمارات وفي مصر وفي كل مكان بمناسبة عيد الميلاد المجيد للسيد المسيح عليه السلام الذي نفتخر بأن مصر المباركة إحتضنته وليداً مع أمه مريم البتول التي اصطفاها الله وطهرها واصطفاها على نساء العالمين. ولا يفوتني في رحاب هذه المناسبة أن أتقدم بالتهنئة لشعب الإمارات الشقيق متمنياً لدولة الإمارات رئيساً وحكاماً وحكومة وشعباً المزيد من التقدم والإزدهار..وأن تظل دوماً واحة للأمن والأمان لكل من يعيش في رحابها..وأن تظل دوماً نموذجاً لإنسانية الدولة التي تمد جسور الوصال والعطاء لبني البشر في كل انحاء المعمورة. يبقى أن أقول لنجعل مقدم العام الجديد فرصة للتوقف مع أنفسنا نحاسبها قبل أن نحاسب أمام الملك العدل أرحم الراحمين..وفرصة لإخلاص النية لله وعقد العزم على التخلص من عيوبنا وتطهير قلوبنا مما علق بها ولنستقبل 2013 بمزيد من العمل والجد ومزيد من الحب لبعضنا البعض ومزيد من الوصل والوصال لأرحامنا.
كل عام وانتم بخير

شاهد أيضاً

تهنئة ودعم لأختنا الشاعرة هبة الفقي لتأهلها لمرحلة العشرين في مسابقة امير الشعراء

يتقدم موقع وجروبات وصفحات الجالية المصرية بالإمارات بالتهنئة لأختنا الشاعرة #هبةالفقي لتأهيلها لمرحلة العشرين في …

تنعي الجالية المصرية بالامارات سعادة السفير شريف البديوي في وفاة والدته

بسم الله الرحمن الرحيم وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *